الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لصحف الإيطالية تؤمن بفرصة التأهل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
IDRIS AL-AGURI
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 197
العمر : 26
من أين علمت عن المنتدي ؟؟ :
المهنــــــــــة :
هوايتـــــــــي :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 29/05/2008

مُساهمةموضوع: لصحف الإيطالية تؤمن بفرصة التأهل   2008-06-14, 2:48 pm



روما - صدرت الصحف الايطالية يوم السبت بعنوان رئيسي هو ان منتخب بلادها بطل العالم بحاجة الى معجزة جديدة وذلك بعدما انقذه حارسه جانلويجي بوفون من الخسارة امام رومانيا (1-1) بتصديه لركلة جزاء الجمعة في زيوريخ في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة ضمن نهائيات كأس اوروبا 2008 لكرة القدم المقامة في النمسا وسويسرا حتى 29 حزيران/يونيو الحالي.

وكانت ايطاليا منيت بخسارة مذلة في الجولة الافتتاحية امام هولندا بثلاثية نظيفة فدخلت الى المباراة امام رومانيا وهي بحاجة للفوز من اجل الابقاء على امالها في التأهل الى ربع النهائي، لكنها وجدت نفسها متأخرة بعد خطأ من المدافع جانلوكا زامبورتا الذي وقع على عقد لمدة 4 اعوام للانتقال من برشلونة الاسباني الى ميلان، فخطف ادريان موتو الكرة وسجل في شباك بوفون، الا ان المدافع كريستيان بانوتشي ادرك التعادل سريعا.

وعندما كان الايطاليون يحاصرون منطقة منافسيهم سعيا لهدف التقدم ارتكب بانوتشي نفسه خطأ داخل المنطقة فاحتسب الحكم ركلة جزاء انبرى لها موتو لكن بوفون تصدى لتسديدة لاعب فيورنتينا ليبقي على امال بلاده قائمة في التأهل خصوصا بعدما الحق المنتخب الهولندي خسارة مذلة بنظيره الفرنسي 4-1.

واصبحت ايطاليا بحاجة للفوز على فرنسا في المواجهة التي ستكون اعادة لنهائي مونديال 2006 وللتصفيات المؤهلة لكأس اوروبا، شرط ان ان تخسر رومانيا امام هولندا.

اما في حال فوز فرنسا وخسارة او تعادل رومانيا فسيتأهل رجال المدرب ريمون دومينيك الى ربع النهائي.

ويعني ذلك ان المنتخب الروماني هو الوحيد الذي يملك مصيره بيديه لانه في حال خرج فائزا كما فعل في التصفيات امام هولندا لان الطرفين كانا في المجموعة ذاتها، فسيتأهل هو وحتى ان التعادل قد يكفيه للتأهل في حال انتهت مباراة فرنسا وايطاليا بالتعادل ايضا.

اما السيناريو الاخير للبطاقة الثانية في هذه المجموعة بالنسبة لابطال العالم، فهو يتمثل بخسارة رومانيا امام هولندا بثلاثة اهداف نظيفة وتعادلهم مع فرنسا صفر-صفر، فيتعادل الاطراف الثلاثة بعدد النقاط (نقطتان) وعدد الاهداف (1 لهم و4 عليهم) وهذا السيناريو يمنح بطاقة ربع النهائي للايطاليين بسبب البند الذي يعتمد في هذه الحال على تصنيف المنتخبات خلال تصفيات مونديال 2006 وتصفيات المسابقة الاوروبية.

وتبدو الامور معقدة جدا بالنسبة للايطاليين وهذا ما دفع صحيفة "لا ريبوبليكا" تعنون تحت صورة حارس بلادها: "بوفون انقذ ايطاليا. نحتاج الى معجزة جديدة (من اجل التأهل الى ربع النهائي)".

وبدورها اعتبرت "لا غازيتا ديللو سبورت" ان خيطا رفيعا فصل بين منتخب بلادها والفوز او الخروج من الدور الاول، مضيفة "ايطاليا لعبت بقلبها لكن ذلك لم يكن كافيا".

وتابعت "كان بامكاننا الفوز من اربع فرص (حصل عليها المنتخب)...لكن احتجنا في النهاية الى انجاز من بوفون من اجل ان ينقذنا. علينا الان ان ننتظر قيام (المدرب روبرتو) دونادوني بتحضيراته لمباراة القيامة او النهاية، وبالنسبة الينا هذه المباراة (القيامة او الخروج) دائما تكون ايطاليا-فرنسا"، في اشارة منها الى نهائي مونديال 2006 عندما فاز الايطاليون على الفرنسيين بركلات الترجيح والى نهائي كأس اوروبا 2000 عندما فاز الفرنسيون بهدف ذهبي.

واجمعت الصحف الايطالية على اعتبار بوفون رجل مباراة امس بامتياز وعنونت بعضها: "عملاق"، "المعجزة"، "القديس بوفون"، وتحت صورة لحارس يوفنتوس يرفع يده الى السماء بعد صده ركلة الجزاء كتبت احدى الصحف "لا نزال احياء".

ولم تكن الصحف المحلية بنفس الاطراء تجاه مهاجم بايرن ميونيخ الالماني لوكا طوني وزميل بوفون في يوفنتوس اليساندرو دل بييرو، اذ كتبت "لا غازيتا ديللو سبورت": "اميرا الاهداف خانونا هذه المرة" في اشارة الى فشل المهاجمين في التسجيل امام رومانيا.

ولم تتغاض الصحف الايطالية عن التحكيم ايضا واعتبرت الصحيفة ذاتها ان قرارات الحكم النروجي طوم هينينغ اوفريبو كانت ستودي بايطاليا، مضيفا "هدف طوني كان صحيحا"، ناقلة عن دونادوني "كان (الهدف) ليغير كل شيء".

وكان حكم المباراة الغى هدفا صحيحا لايطاليا في نهاية الشوط الاول بداعي التسلل على طوني واظهرت الاعادة ان مهاجم بايرن ميونيخ كان في وضع سليم تماما عندما حول برأسه الكرة داخل شباك الحارس الروماني.

وتوجهت "لا غازيتا ديللو سبورت" الى المدرب قائلة "دونادوني غاضب: كنا شجعان لكن يا له من حظ سيء...بامكاننا الفوز على فرنسا".

اما "لا ريبوبليكا" فكتبت "الحكم كان ضد ايطاليا: على الاتحاد الاوروبي ان يعطي تفسيرات لما حصل"، معربة في الوقت ذاته عن تخوفها من ان تتساهل هولندا مع رومانيا من اجل اقصاء ايطاليا وفرنسا، لانها ستتجنب حينها مواجهة احد هذين المنتخبين في الدور نصف النهائي في حال تخطيها عقبة ثاني المجموعة الرابعة في الدور ربع النهائي
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://koo7.yoo7.com
 
لصحف الإيطالية تؤمن بفرصة التأهل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القــسم الرياضي :: أمم اوربا 2008-
انتقل الى: